پرتال جامع سنت | اسماء بنت ابي بکر و ..؟؟+سند

پرتال جامع سنت

شرحی بر تاریخ تحلیل نشده اسلام

اسماء بنت ابي بکر و ..؟؟+سند

اهل سنت و وهابیت مثل همیشه کور کورانه بدون آنکه به کتاب های خود نگاه کنند به عقاید شیعه حمله می برند . یکی از این دل کوری های آنان در مورد متعه یا همان ازدواج موقت است .
ایشان در مورد کسانی که متعه می کنند زنا کار می گویند و فرزند متولد از متعه را زنازاده می دانند . این در حالی است که در کتاب های خود به سند صحیح نقل کرده اند که اسما دختر خلیفه اول با زبیر (آن یار بهشتی پیامبر البته بنا بر سخن اهل سنت) متعه کرد و عبدالله را به دنیا آورد .جالب اینجاست که عایشه این عبدالله را خیلی دوست داشت .
ای اهل سنت حاضر هستید بگوید دختر مولا و سرورتان زناکار است و نوه اربابتان زنازاده است . چرا بدون دلیل زنان پاکیزه را به زنا تهمت می زنید از خدا بترسید .
ابو جعفر طحاوى، دانشمند شهير و نامدار اهل سنت در كتاب شرح معانى الآثار مى‌نويسد:
حدثنا صَالِحُ بن عبد الرحمن قال ثنا سَعِيدُ بن مَنْصُورٍ قال ثنا هِشَامٌ قال أخبرنا أبو بِشْرٍ عن سَعِيدِ بن جُبَيْرٍ قال سَمِعْت عَبْدَ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ يَخْطُبُ وهو يُعَرِّضُ بِابْنِ عَبَّاسٍ يَعِيبُ عليه قَوْلَهُ في الْمُتْعَةِ فقال بن عَبَّاسٍ يَسْأَلُ أُمَّهُ إنْ كان صَادِقًا فَسَأَلَهَا فقالت صَدَقَ بن عَبَّاسٍ قد كان ذلك فقال بن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما لو شِئْت لَسَمَّيْت رِجَالًا من قُرَيْشٍ وُلِدُوا فيها
الطحاوي الحنفي، ابوجعفر أحمد بن محمد بن سلامة (متوفاى321هـ)، شرح معاني الآثار، ج3، ص24، تحقيق: محمد زهري النجار، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1399م
از عبد الله بن زبير شنيدم كه سخنرانى مى‌كرد و به ابن عباس كنايه مى‌زد، و نظر او را در مورد متعه، بر او عيب مى‌گرفت . ابن عباس گفت: اگر راست مى‌گويد از مادرش بپرسد!!! او نيز از مادرش پرسيد؛ مادرش (اسماء دختر ابوبكر) گفت: ابن عباس راست مى‌گويد، چنين است!
ابن عباس نيز گفت: اگر بخواهم، نام مردانى از قريش را مى‌برم كه همگى از متعه به دنيا آمده‌اند
 
عبدالله بن زبیر و متعه
اين روايت از نظر سندى اشكالى ندارد و طبق مبناى بزرگان علم رجال اهل سنت، معتبر است.
1. سعيد بن جبير:
او از روات صحاح سته و از ديدگاه اهل سنت روايات او حجت است، ابن حجر عسقلانى، حافظ على الإطلاق اهل سنت، در تعريف و تمجيد از او مى‌گويد:
وقال أبو قاسم الطبري: هو ثقة، إمام، حجة على المسلمين.
ابوالقاسم طبرى در مورد او گفته است: ثقه، پيشوا و حجت بر تمام مسلمانان است!
العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى852هـ)، تهذيب التهذيب، ج4، ص11، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، 1404 - 1984 م.
2. ابو بشر جعفر بن ابي وحشية اياس اليشكري:
او نيز از روات صحاح سته است! ابن حجر در مورد او مى‌گويد:
930 جعفر بن إياس أبو بشر بن أبي وحشية ... ثقة من أثبت الناس في سعيد بن جبير
مورد اطمينان است، از ثابت‌ترين مردم در نقل از سعيد بن جبير است!
العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى852هـ)، تقريب التهذيب، ج1 ص139، تحقيق: محمد عوامة، ناشر: دار الرشيد - سوريا، الطبعة: الأولى، 1406 - 1986.
3. هشام بن سنبر ابي عبد الله الدستوائي (يا هشيم بن بشير)
او نيز از روات صحاح سته است، شمس الدين ذهبى كه از با عنوان «إمام الجرح والتعديل» ياد مى‌كنند، در باره او مى‌گويد:
هشام الدستوائي ع (مجمع عليه) هو الحافظ الحجة الإمام الصادق أبو بكر هشام بن أبي عبد الله سنبر
هشام دستوائى، حافظ، حجت، امام، راستگو ...است .
الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى 748 هـ)، سير أعلام النبلاء ج7، ص149، تحقيق: شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ .
4. سعيد بن منصور بن شعبة:
او نيز از روات صحاح سته است، ذهبى در مورد او مى‌گويد:
سعيد بن منصور بن شعبة ع .الحافظ الحجّة،
الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى 748 هـ)، تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام، ج16، ص184، تحقيق د. عمر عبد السلام تدمرى، ناشر: دار الكتاب العربي - لبنان/ بيروت، الطبعة: الأولى، 1407هـ - 1987م.
5. صَالِحُ بن عبد الرحمن بن عمرو الانصاري
ابن ابى حاتم در مورد او مى‌گويد:
صالح بن عبد الرحمن بن عمرو بن الحارث مصرى روى عن العلاء بن عبد الجبار وأبى عبد الرحمن المقرىء وابن أبى حريم سمعت منه بمصر ومحله الصدق
ابن أبي حاتم الرازي التميمي، ابومحمد عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس (متوفاى 327هـ)، الجرح والتعديل، ج4، ص408، ش1790، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة: الأولى، 1271هـ ـ 1952م.
6. أحمد بن محمد بن سلامة الطحاوي، صاحب كتاب:
ذهبى در مورد او مى‌گويد:
الطحاوي الإمام العلامة الحافظ الكبير محدث الديار المصرية وفقيهها أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة بن سلمة بن عبد الملك الأزدي الحجري المصري الطحاوي الحنفي صاحب التصانيف من أهل قرية
الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى 748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج15، ص27، تحقيق: شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ .
بنابراين سند روايت به نظر اهل سنت معتبر است .
روایت دوم
 عبد الله بن الزبير عبد الله بن عباس بتحليله المتعة فقال له: سل أمك كيف سطعت المجامر بينها وبين أبيك. فسألها فقالت: ما ولدتك إلا في المتعة. وسئل عن المتعة فقال: الذئب يكنى أبا حيدة أي ذلك حسن الإسم قبيح الفعل. وقال يحيى بن أكثم لشيخ بالبصرة: بمن اقتديت في جواز المتعة؟ قال: بعمر بن الخطاب رضي الله عنه، فقال: كيف وعمر كان أشد الناس فيها؟ قال: لأن الخبر الصحيح أنه صعد إلى المنبر فقال: إن الله ورسوله قد أحلالكما متعتين وإني محرمهما عليكم، وأعاقب عليهما. فقبلنا شهادته ولم نقبل تحريمه.
محاضرات الأدباء ومحاورات الشعراء والبلغاء ج2 ص235 المؤلف: أبو القاسم الحسين بن محمد المعروف بالراغب الأصفهانى (المتوفى: 502هـ)، الناشر: شركة دار الأرقم بن أبي الأرقم - بيروت، الطبعة: الأولى، 1420 هـ، عدد الأجزاء:2.
عبد الله بن زبیر از عبد الله بن عباس ايراد می گيرد که چرا متعه زنان را حلال می داند. عبد الله بن عباس می گويد: از مادرت بپرس که چگونه بر پدرت حلال شده است. أسماء به فرزندش می گوید: من تو را از طريق متعه به دنيا آورده ام.
اهل سنت و متعه
روایت سوم
وأول مجمر سطع في المتعة مجمر آل الزبير
اولين كه آتش‌دانى كه براى ازدواج متعه در آن عود ريخته شد (يعنى اولين جشن ازدواج از متعه) آتش‌دان آل زبير بود!
الأندلسي، احمد بن محمد بن عبد ربه (متوفاى: 328هـ)، العقد الفريد، ج4، ص14، ناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت / لبنان، الطبعة: الثالثة، 1420هـ - 1999م.
متعه و صیغه
 شاهد بر اينكه مقصود در اين روايات متعه نساء است (نه متعه حج)
ممكن است كه كسى اشكال كند كه منظور از متعه در اين روايات، متعة النساء و ازدواج موقت نيست، بلكه منظور از آن «متعة الحج» است، در پاسخ به اين مسأله روايات فراوانى وجود داد كه ما به يك روايت با سند معتبر اكتفا مى‌كنيم:
5515 - أَخْبَرَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ الْمَرْوَزِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ، قَالَ: حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، عَنْ مُسْلِمٍ الْقُرِّيُّ، قَالَ: دَخَلْنَا عَلَى أَسْمَاءَ ابْنَةِ أَبِي بَكْرٍ، فَسَأَلْنَاهَا عَنْ مُتْعَةِ النِّسَاءِ، فَقَالَتْ: «فَعَلْنَاهَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ»
مسلم قرى مى‌گويد به نزد اسماء دختر ابوبكر (مادر عبد الله بن زبير) رفتيم و از او راجع به متعه نساء پرسيديم، در پاسخ گفت: در زمان رسول خدا (صلی الله علیه وآله) اين كار را انجام داديم!!
النسائي، ابوعبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي (متوفاى303 هـ)، السنن الكبرى، ج3، ص326 ، تحقيق: د.عبد الغفار سليمان البنداري، سيد كسروي حسن، ناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1411 - 1991.
خواهر ابوبكر و متعه
اين روايت نشان مى‌دهد كه دختر بزرگ ابوبكر، از كسانى بوده است كه به ازدواج موقت اعتقاد داشته و خود او عملا نيز آن را انجام داده است. سند اين روايت نيز طبق مبناى اهل سنت، كاملا معتبر است:
1. مسلم القري:
او از روات صحيح مسلم است، ابن حجر در مورد او مى‌گويد:
251 م د س مسلم وأبي داود والنسائي مسلم بن مخراق العبدي القاري مولى بني قرة ويقال المازني الفريابي أبو الأسود البصري العطار ويقال إنهما اثنان روى عن بن العباس وابن الزبير وابن عمر ومعقل بن يسار وأبي بكرة الثقفي وأسماء بنت أبي بكر وعنه ابنه سوادة وابن عون وحزم بن أبي حزم القطعي والقاسم بن الفضل الحداني وشعبة قال عبد الله بن أحمد سمعت أبي ذكر مسلم القرى فقال ما أرى به بأسا وقال أبو حاتم شيخ وقال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات
العسقلاني الشافعي، أحمد بن علي بن حجر ابوالفضل (متوفاى852هـ)، تهذيب التهذيب، ج10 ص123 ش 251، ناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: الأولى، 1404 - 1984 م.
2. شعبة بن الحجاج:
ذهبى در مورد او مى‌گويد:
شعبة بن الحجاج بن الورد الإمام أبو بسطام العتكى الأزدى مولاهم الواسطى شيخ البصرة وأمير المؤمنين في الحديث
الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى 748 هـ)، العبر في خبر من غبر، ج1، ص234، تحقيق: د. صلاح الدين المنجد، ناشر: مطبعة حكومة الكويت - الكويت، الطبعة: الثاني، 1984.
3. سليمان بن داود ابوداود
او از معروفترين اصحاب شعبه است، مزى در مورد او مى‌گويد:
وَقَال أبو مسعود أحمد بن الفرات الرازي: ما رأيت أحدا أكبر في شعبة من أبي داود. وَقَال أيضا: سألت أحمد ابن حنبل عَن أبي داود، فقال: ثقة صدوق.
المزي، ابوالحجاج يوسف بن الزكي عبدالرحمن (متوفاى742هـ)، تهذيب الكمال، تحقيق: د. بشار عواد معروف، ج11، ص406، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: الأولى، 1400هـ – 1980م.
4. محمود بن غيلان المروزي
ذهبى در مورد او مى‌گويد:
محمود بن غيلان خ م ت س ق الإمام الحافظ الحجة أبو أحمد العدوي مولاهم المروزي من أئمة الأثر
الذهبي الشافعي، شمس الدين ابوعبد الله محمد بن أحمد بن عثمان (متوفاى 748 هـ)، سير أعلام النبلاء، ج12، ص223، تحقيق: شعيب الأرناؤوط , محمد نعيم العرقسوسي، ناشر: مؤسسة الرسالة - بيروت، الطبعة: التاسعة، 1413هـ .
5. نسائي:
مولف يكى از صحاح سته و يكى از امامان حديث اهل سنت!
بنابراين، سند اين روايت نيز طبق نظر اهل سنت معتبر است .
صحابه که متعه میکردند
و همچنین ابن حزم در کتاب المحلی نام اسامی از صحابه که متعه میکردند را آورده است
1858 - مَسْأَلَةٌ: قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ: وَلَا يَجُوزُ نِكَاحُ الْمُتْعَةِ، وَهُوَ النِّكَاحُ إلَى أَجَلٍ، وَكَانَ حَلَالًا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - ثُمَّ نَسَخَهَا اللَّهُ تَعَالَى عَلَى لِسَانِ رَسُولِهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - نَسْخًا بَاتًّا إلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ. وَقَدْ ثَبَتَ عَلَى تَحْلِيلِهَا بَعْدَ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - جَمَاعَةٌ مِنْ السَّلَفِ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ - مِنْهُمْ مِنْ الصَّحَابَةِ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ - أَسْمَاءُ بِنْتُ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ، وَجَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، وَابْنُ مَسْعُودٍ. وَابْنُ عَبَّاسٍ، وَمُعَاوِيَةُ بْنُ أَبِي سُفْيَانَ، وَعَمْرُو بْنُ حُرَيْثٍ، وَأَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، وَسَلَمَةُ، وَمَعْبَدٌ ابْنَا أُمَيَّةَ بْنِ خَلَفٍ وَرَوَاهُ جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ جَمِيعِ الصَّحَابَةِ مُدَّةَ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَمُدَّةَ أَبِي بَكْرٍ، وَعُمَرَ إلَى قُرْبِ آخَرِ خِلَافَةِ عُمَرَ. وَاخْتُلِفَ فِي إبَاحَتِهَا عَنْ ابْنِ الزُّبَيْرِ، وَعَنْ عَلِيٍّ فِيهَا تَوَقُّفٌ. وَعَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ أَنَّهُ إنَّمَا أَنْكَرَهَا إذَا لَمْ يُشْهِدْ عَلَيْهَا عَدْلَانِ فَقَطْ، وَأَبَاحَهَا بِشَهَادَةِ عَدْلَيْنِ. وَمِنْ التَّابِعِينَ: طَاوُسٌ، وَعَطَاءٌ، وَسَعِيدُ بْنُ جُبَيْرٍ، وَسَائِرُ فُقَهَاءِ مَكَّةَ أَعَزَّهَا اللَّهُ.
المحلى بالآثار ج9 ص127 و 128 المؤلف: أبو محمد علي بن أحمد بن سعيد بن حزم الأندلسي القرطبي الظاهري (المتوفى: 456هـ)، الناشر: دار الفكر - بيروت، الطبعة: بدون طبعة وبدون تاريخ، عدد الأجزاء: 12.
ابو محمد گفت : صيغه ( متعه ) قديمي نشده است و براي ازدواج است و در زمان پيامبر صلي الله عليه و آله و سلم حلال بود سپس خداوند تعالي نسخه كرد بر زبان پيامبر صلي الله عليه و آله و سلم نسخه اي كامل تا روز قيامت ، و تثبيت شد توسط جماعتي از اجداد كه اسامي آنها : دختر ابوبكر ، جابربن عبدالله ، ابن مسعود ، ابن عباس ، و معاويه پسر ابوسفيان ، و عمر بن حريث ، و ابوسعيدالخدري ، و سلمة ، و معبد پسران اميه پسر خلف ، و روايت جابربن عبدالله از جميع صحابه زمان رسول خدا صلي الله عليه و آله وسلم. و زمان ابوبكر ، و عمر تا نزديكي پايان يافتن خلافت عمر ، اختلاف ايجاد شد در اجازه گرفتن از پسر زبير. و از عمر بن الخطاب همانا كه او انكار كرد متعه را و از تابعين : طاوس و عطاء. و سعيدبن جبير.

صحابه متعه

شما اهل سنت ادعای پیروی از صحابه را دارید اما ازشان پیروی نمی کنید ادعا دارید به صحابه احترام می کذارید در حالی که به دختر خلیفه تهمت زنا می زنید .

1- رعایت ادب اسلامی و رسم الخط فارسی ضروری است
2-برای استفاده از مزایای خاص سایت پیشنهاد میشود وارد شوید و نظر خود را ارسال نمایید