پرتال جامع سنت | ترك درود بر رسول خدا+سند

پرتال جامع سنت

شرحی بر تاریخ تحلیل نشده اسلام

ترك درود بر رسول خدا+سند

عبد الله بن زبير، درود بر رسول خدا (صلی الله علیه وآله) و صلوات را ترك كرد!
يكى از كارهايى كه در روايات، از آن مذمت فراوان شده است، ترك درود بر رسول خدا (صلی الله علیه وآله) است!
البانى وهابى، روايت ذيل روايت را نقل كرده و سند آن را صحيح مى‌داند كه:
10443 - مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ ثُمَّ تَفَرَّقُوا عَنْ غَيْرِ ذكر الله وصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم إِلاَّ قَامُوا عَنْ أَنْتَنَ مِنْ جِيفَةٍ [حكم الألباني]  (صحيح) انظر حديث رقم: 5506 في صحيح الجامع
هيچ قومى جمع نشدند و سپس بدون ذكر خدا و درود بر رسول خدا (صلی الله علیه وآله) پراكنده شدند، مگر آنكه موقع بيرون رفتن، بوى آنها بدتر از بوى مردار است!
صحيح الجامع الصغير وزياداته ج2 ص967 المؤلف: أبو عبد الرحمن محمد ناصر الدين، بن الحاج نوح بن نجاتي بن آدم، الأشقودري الألباني (المتوفى: 1420هـ)ُ الناشر: المكتب الإسلاميُ عدد الأجزاء: 2
صلوات
همچنين نسائى مولف يكى از صحاح سته مى‌گويد:
58 - أخبرنَا أَحْمد بن عبد الله بن عَليّ بن سُوَيْد بن منجوف قَالَ حَدثنَا أَبُو دَاوُد عَن يزِيد بن ابراهيم عَن أبي الزبير عَن جَابر أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ مَا جلس قوم مَجْلِسا فَتَفَرَّقُوا عَن غير صَلَاة على النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِلَّا تفَرقُوا (على) انتن من ريح الجيفة
هيچ گروهى نيستند كه در جايى بنشينند و بدون درود بر رسول خدا (صلی الله علیه وآله) بر خيزند مگر آنكه موقع بيرون رفتن، بوى آنها از بوى مردار بدتر است!
عمل اليوم والليلة ج1، ص164 ش 58، اسم المؤلف: أحمد بن شعيب بن علي النسائي أبو عبد الرحمن الوفاة: 303، دار النشر: مؤسسة الرسالة - بيروت - 1406، الطبعة: الثانية، تحقيق: د. فاروق حمادة
صلوات
با اين همه مى‌بينيم كه به اقرار علماى اهل سنت، عبد الله بن زبير، به خاطر دشمنى با اهل بيت رسول خدا (صلی الله علیه وآله) درود بر آن حضرت را ترك كرده است!
بلاذرى اين روايت را نقل مى‌كند كه:
فقال ابن عباس (لعبد الله بن الزبير)... بغضي والله ضرك وإثمك إذ دعاك إِلَى ترك الصلاة عَلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي خطبك ...
ابن عباس به عبد الله بن زبير گفت: قسم به خدا دشمنى با من به تو ضرر زد و تو را گناه‌كار كرد، زيرا تو را وادار كرد كه درود بر رسول خدا (صلی الله علیه وآله) را در خطبه‌هايت ترك كنى!
أنساب الأشراف ج3 ص291 المؤلف: أحمد بن يحيى بن جابر بن داود البَلَاذُري (المتوفى: 279هـ)ُ تحقيق: سهيل زكار ورياض الزركلي/ الناشر: دار الفكر - بيروت/الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م/ عدد الأجزاء: 13.
صحابه خاین
821- وحدثني العمري عَنِ الهيثم بْن عدي عَنِ عَبْد اللَّه بْن عياش الهمداني قَالَ، حَدَّثَنِي محمد بْن المنتشر قَالَ: حضرت مَكَّة أيام ابْن الزُّبَيْرِ... وأظهر سوء الرأي فِي بني هاشم ، وترك ذكر النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من أجلهم
ابن منتشر مى‌گويد در زمان عبد الله بن زبير به مكه رفتم .... او بدبينى خود را نسبت به بنى‌هاشم آشكار كرد، و درود بر رسول خدا (صلی الله علیه وآله) را به خاطر آنها ترك كرد!
أنساب الأشراف ج5 ص317 المؤلف: أحمد بن يحيى بن جابر بن داود البَلَاذُري (المتوفى: 279هـ)ُ تحقيق: سهيل زكار ورياض الزركلي/ الناشر: دار الفكر - بيروت/الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م/ عدد الأجزاء: 13.
ترک صلوات
وَحَدَّثَنِي هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ قَالَ: حَدَّثْتُ عَنْ الزُّبَيْرِيِّ عَنْ الزُّهْرِيِّ أَنَّهُ قَالَ: كَانَ مِنْ أَعْظَمِ مَا أَنْكَرَ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ تَرْكُهُ ذِكْرَ رسول الله صلى الله عليه وسلم في خُطْبَتِهِ،....
زهرى گفت: يكى از بزرگرترين اشكالاتى كه بر عبد الله بن زبير مى‌گرفتند اين بود كه ياد رسول خدا (صلی الله علیه وآله) را در خطبه‌ خويش ترك كرد!
أنساب الأشراف ج7 ص133 المؤلف: أحمد بن يحيى بن جابر بن داود البَلَاذُري (المتوفى: 279هـ)ُ تحقيق: سهيل زكار ورياض الزركلي/ الناشر: دار الفكر - بيروت/الطبعة: الأولى، 1417 هـ - 1996 م/ عدد الأجزاء: 13.
بدعت های خلفاء
وتحامل عبد الله بن الزبير على بني هاشم...حتى بلغ ذلك منه أن ترك الصلاة على محمد في خطبته فقيل له لم تركت الصلاة على النبي.
عبد الله بن زبير به بنى‌هاشم كيه مى‌ورزيد!... به حدى كه درود بر رسول خدا (صلی الله علیه وآله) را در خطبه ترك كرد! به او گفته شد چرا درود بر رسول خدا (صلی الله علیه وآله) را ترك كردي؟!
اليعقوبي، أحمد بن أبي يعقوب بن جعفر بن وهب بن واضح (متوفاى292هـ)، تاريخ اليعقوبي، ج2، ص261، ناشر: دار صادر – بيروت.
عبدالله بن زبیر

1- رعایت ادب اسلامی و رسم الخط فارسی ضروری است
2-برای استفاده از مزایای خاص سایت پیشنهاد میشود وارد شوید و نظر خود را ارسال نمایید