پرتال جامع سنت | مغیره لعن و سب حضرت علی + سند

پرتال جامع سنت

شرحی بر تاریخ تحلیل نشده اسلام

مغیره لعن و سب حضرت علی + سند

مغیره بن شعبه و لعن و سب حضرت علی علیه السلام
كان المغيرة بن شعبة أيام امارته على الكوفة كثيرا ما يتعرض لعلى في مجالسه وخطبه ويترحم على عثمان ويدعو له .

تاريخ ابن خلدون ، ج3 ص13 المؤلف: عبد الرحمن بن محمد بن محمد، ابن خلدون أبو زيد، ولي الدين الحضرمي الإشبيلي (المتوفى: 808هـ)، المحقق: خليل شحادة، الناشر: دار الفكر، بيروت، الطبعة: الثانية، 1408 هـ - 1988 م، عدد الأجزاء: 1.
مغيرة بن شعبه در زمان حكومتش در كوفه در خطبه‌ها و مجالسش از علي بدگويي مي‌كرد و براي عثمان تقاضاي مغفرت مي نمود.
مغیره و لعن حضرت علی
لَمَّا بُويِعَ لِمُعَاوِيَةَ بِالْكُوفَةِ أَقَامَ الْمُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ خُطَبَاءَ يَلْعَنُونَ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ 
السنة لابن أبي عاصم ج 2 ص 618 ش 1427 المؤلف: أبو بكر بن أبي عاصم وهو أحمد بن عمرو بن الضحاك بن مخلد الشيباني (المتوفى: 287هـ)، المحقق: محمد ناصر الدين الألباني، الناشر: المكتب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الأولى، 1400، عدد الأجزاء: 2.
وقتي براي معاويه در کوفه بيعت گرفتند ، مغيرة بن شعبه خطيبانی را وادار کرد تا علی را لعنت کنند .
مغیره و لعن حضرت علی
.... ثُمَّ صَعِدَ الْمُغِيرَةُ بْنُ شُعْبَةَ، فَحَمِدَ اللهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ وَقَعَ فِي عَلِيٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ...
المعجم الكبير ج 3 ص 71 ش 2698 المؤلف: سليمان بن أحمد بن أيوب بن مطير اللخمي الشامي، أبو القاسم الطبراني (المتوفى: 360هـ)، المحقق: حمدي بن عبد المجيد السلفي، دار النشر: مكتبة ابن تيمية - القاهرة، الطبعة: الثانية، عدد الأجزاء:25
سپس مغيرة بن شعبه بالای منبر رفته و خدا را شکر و ثنا گفت و سپس به علی جسارت کرد ...
قاتل حضرت زهرا
هيثمی در مورد اين روايت می گويد :
رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ عَنْ شَيْخِهِ زَكَرِيَّا بْنِ يَحْيَى السَّاجِيِّ، قَالَ الذَّهَبِيُّ: أَحَدُ الْأَثْبَاتِ مَا عَلِمْتُ فِيهِ جَرْحًا أَصْلًا ... وَبَقِيَّةُ رِجَالِهِ رِجَالُ الصَّحِيحِ
مجمع الزوائد ج7 ص247 المؤلف: أبو الحسن نور الدين علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي (المتوفى: 807هـ)، لمحقق: حسام الدين القدسي، الناشر: مكتبة القدسي، القاهرة، عام النشر: 1414 هـ، 1994 م، عدد الأجزاء: 10 .
اين روايت را طبرانی از شيخ خويش زکريا نقل کرده است که ذهبی وی را يکی از ثابت‌قدمان در علم روايت می‌داند و می‌گويد هيچ اشکالی در مورد وی سراغ ندارم ؛ ... ساير راويان اين روايت ، راويان صحاح هستند
.... عَنْ زِيَادِ بْنِ عِلَاقَةَ، عَنْ عَمِّهِ، أَنَّ الْمُغِيرَةَ بْنَ شُعْبَةَ سَبَّ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ ... هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ
المستدرك على الصحيحين ج1 ص541 ش 1419 المؤلف: أبو عبد الله الحاكم محمد بن عبد الله بن محمد بن حمدويه بن نُعيم بن الحكم الضبي الطهماني النيسابوري المعروف بابن البيع (المتوفى: 405هـ)، تحقيق: مصطفى عبد القادر عطا، الناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الأولى، 1411 - 1990، عدد الأجزاء: 4.
از زياد بن علاقه از عمويش روايت شده است که مغيره بن شعبه علی بن ابی طالب (عليه‌السلام) را لعن کرد ... اين روايت طبق شروط مسلم صحيح است ولی در صحيحين نيامده است .
بغض مغیره از اهل بیت
... عَن عبد الله بن ظَالِم قَالَ خطب الْمُغيرَة بن شُعْبَة فسب عليا ....
فضائل الصحابة للنسائي ج 1 ص 31 ش 101 المؤلف: أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي الخراساني، النسائي (المتوفى: 303هـ)، الناشر: دار الكتب العلمية - بيروت الطبعة: الأولى، 1405، عدد الأجزاء: 1 .
از عبد الله بن ظالم روايت شده است که مغيره خطبه می‌خواند پس علی (عليه‌السلام) را لعنت کرد...
مغیره و اهل بیت
عن إسماعيل بن إبراهيم ، قال : كنت أنا وإبراهيم بن يزيد جالسين في الجمعة مما يلي أبواب كندة فخرج المغيرة فخطب ، فحمد الله ، ثم ذكر ما شاء أن يذكر ، ثم وقع في علي (عليه‌السلام) ، فضرب إبراهيم على فخذي أو ركبتي ، ثم قال : أقبل علي ، فحدثني فإنا لسنا في جمعة ، ألا تسمع ما يقول هذا .
شرح نهج البلاغة ابن ابی الحديد ج 13 ص 132 مولف: ابن ابی الحدید- تحقیق محمد ابوالفضل ابراهیم-موسسه دارالجبیل بیروت
از اسماعيل بن ابراهيم نقل شده است که گفت : روزی من و ابراهيم بن يزيد در نماز جمعه در کنار درکنده نشسته بوديم ؛ مغيره به عنوان سخنران بيرون آمد پس حمد خدا گفته و سخن راند ؛ سپس به علی(عليه‌السلام) جسارت کرد ؛ پس ابراهيم بر زانوی من زده و گفت : رو به من کن و با من سخن بگو ؛ زيرا ما در نماز جمعه نيستيم ؛ آيا نمی‌شنوی او چه می‌گويد ؟
لعن صحابه
 ثم قام المغيرة بن شعبة ، وقال كلاماً سبا لعلي وتعظيماً لعثمان .
إعلام الناس بما وقع للبرامكة مع بني العباس ج 1 ص 28 ، اسم المؤلف: محمد دياب الإتليدي الوفاة: 1100هـ ، دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت/لبنان - 1425هـ-2004م ، الطبعة : الأولى ، تحقيق : محمد أحمد عبد العزيز سالم
سپس مغيرة بن شعبه ايستاد و سخني در دشنام به علي (عليه‌السلام) و تعظيم عثمان گفت !
لعن به اهل بیت
648- وولى مُعَاوِيَة المغيرة بْن شعبة الكوفة، فأقام بها تسع سنين وهو أحسن رجل سيرة وأشده حبًا للعافية، غير أنّه لا يدع ذم علي والوقيعة فيه
أنساب الأشراف ج 2 ص 161، اسم المؤلف: أحمد بن يحيى بن جابر البلاذري (المتوفى : 279هـ) الوفاة: 279
معاويه مغيره را والي كوفه كرد ؛ او 9 سال در آنجا بود . سيره او بسيار نيكو بود و به شدت به دنبال آرامش بود ؛ تنها اشكال او اين بود كه بدگويي از علي (عليه‌السلام) و دشنام به او را رها نمي‌كرد !
لعن حضرت علي
عدم واكنش مغيره ، به دشنام به اميرمومنان(عليه‌السلام) (با سند صحيح) :
 حَدَّثَنِي رِيَاحُ بْنُ الْحَارِثِ أَنَّ الْمُغِيرَةَ بْنَ شُعْبَةَ كَانَ فِي الْمَسْجِدِ الأَكْبَرِ وَعِنْدَهُ أَهْلُ الْكُوفَةِ عَنْ يَمِينِهِ وَعَنْ يَسَارِهِ فَجَاءَ رَجُلٌ يُدْعَى سَعِيدَ بْنَ زَيْدٍ فَحَيَّاهُ الْمُغِيرَةُ وَأَجْلَسَهُ عِنْدَ رِجْلَيْهِ عَلَى السَّرِيرِ فَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْكُوفَةِ فَاسْتَقْبَلَ الْمُغِيرَةَ فَسَبَّ وَسَبَّ قَالَ مَنْ يَسُبُّ هَذَا يَا مُغِيرَةُ قَالَ يَسُبُّ عَلِيَّ بْنَ أَبِي طَالِبٍ قَالَ يَا مُغِيرَ بْنُ شُعْبَ ثَلاثًا أَلا أَسْمَعُ أَصْحَابَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُسَبُّونَ عِنْدَكَ لَا تُنْكِرُ وَلا تُغَيِّرُ ... إِسْنَاده صَحِيح
الأحاديث المختارة ج 3 ص 282 ش 1083 تا 1085 (سه روايت با همين مضمون ذكر كرده , همه روايات را صحيح مي داند) المؤلف: ضياء الدين أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد المقدسي (المتوفى: 643هـ)، دراسة وتحقيق: معالي الأستاذ الدكتور عبد الملك بن عبد الله بن دهيش، الناشر: دار خضر للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت - لبنان، الطبعة: الثالثة، 1420 هـ - 2000 م، عدد الأجزاء: 13 .
رياح بن حارث به من خبر داد که مغيره بن شعبه روزی در مسجد بزرگ بود و مردم کوفه در چپ و راست وی بودند ؛ پس شخصی به نام سعيد بن زيد وارد شد ؛ وی سعيد را در کنار خودش بر روی تخت نشاند ؛ پس مردی از اهل کوفه وارد شده رو به مغيره کرد و شخصی را دشنام داد . سعيد پرسيد : ای مغيره ! اين شخص چه کسی را دشنام می‌دهد ؟ پاسخ داد : علی بن ابی طالب. گفت : ای مغيره بن شعبه - وسه بار نام وی را تکرار کرد – می بينم که اصحاب رسول خدا (صلى الله عليه وآله) را در نزد تو دشنام می دهند و تو نه اشکالی می‌گيری و نه ناراحت می‌شوی !!! سند اين روايت صحيح است .
أن مُعَاوِيَة بن أَبِي سُفْيَانَ لما ولي الْمُغِيرَة بن شُعْبَةَ الْكُوفَة فِي جمادى سنة إحدى وأربعين دعاه، فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ثُمَّ قَالَ: أَمَّا بَعْدُ فإن لذي الحلم قبل الْيَوْم مَا تقرع العصا، وَقَدْ قَالَ المتلمس: لذي الحلم قبل الْيَوْم مَا تقرع العصا ... وما علم الإنسان إلا ليعلماوَقَدْ يجزي عنك الحكيم بغير التعليم، وَقَدْ أردت إيصاءك بأشياء كثيرة، فأنا تاركها اعتمادا عَلَى بصرك بِمَا يرضيني ويسعد سلطاني، ويصلح بِهِ رعيتي، ولست تاركا إيصاءك بخصلة: لا تتحم عن شتم علي وذمه، والترحم عَلَى عُثْمَانَ والاستغفار لَهُ، والعيب عَلَى أَصْحَاب علي، والإقصاء لَهُمْ، وترك الاستماع مِنْهُمْ ...  
تاريخ طبري‌ ،‌ ج5 ، ص253 باب سنه احدی و خمسین المؤلف: محمد بن جرير بن يزيد بن كثير بن غالب الآملي، أبو جعفر الطبري (المتوفى: 310هـ)، (صلة تاريخ الطبري لعريب بن سعد القرطبي، المتوفى: 369هـ)، الناشر: دار التراث - بيروت، الطبعة: الثانية - 1387 هـ، عدد الأجزاء: 11 .  
معاويه ، وقتي كه در سال 41 هـ مغيرة بن شعبه را والي كوفه قرار داد به وي دستور داد و گفت : يك مطلب را فراموش مكن و بر آن پافشاري كن و آن فحش و ناسزاگويي به علي (عليه السلام) است و در مقابل از عثمان به عظمت ياد كن و هميشه براي وي طلب آمرزش نما و از ياران علي (عليه السلام) بدگويي كن و آنان را تبعيد نما و به سخنانشان گوش نكن .

لعن حضرت علی

1- رعایت ادب اسلامی و رسم الخط فارسی ضروری است
2-برای استفاده از مزایای خاص سایت پیشنهاد میشود وارد شوید و نظر خود را ارسال نمایید