پرتال جامع سنت | بدعت عمر در اذان (4) + سند

پرتال جامع سنت

شرحی بر تاریخ تحلیل نشده اسلام

بدعت عمر در اذان (4) + سند

 بررسي جايگاه و حذف « حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» در اذان
بحث در رابطه با  حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ است كه يكي از موارد اختلافي بين شيعه و اهل سنت است. اهل سنت آن را بدعت مي‌دانند و يكي از اعتراضاتشان بر شيعه همين مسئله است.
آيا حي علي خير العمل از ابتدا در اذان بوده است؟
آنچه كه در اينجا مطرح است اين است كه در بدو تشريع اذان، آيا حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ جزء ‌اذان بود يا نبود؟ وقتي ما ثابت كرديم كه وقت تشريع اذان، حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ جزء ثابت اذان بوده، مي‌پرسيم كه آيا اين حذفش نزد اهل سنت با فرمايش رسول اكرم (صلي الله عليه و آله و سلم) صورت گرفته و او دستور داده كه حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ را حذف و به جاي آن الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ را بگوئيد يا نه؟
اين قضايا همچنان تا زمان شهادت رسول اكرم (صلي الله عليه و آله و سلم) و زمان ابوبكر ادامه داشت و در دوران عمر بن الخطاب با توجه به عبارتي كه در بعضي از كتب كلامي اهل سنت آمده، عمر صراحت دارد كه، سه چيز در زمان رسول اكرم (صلي الله عليه و آله و سلم) حلال بوده و من آن سه چيز را حرام مي‌دانم و شما بايد آن را ترك كنيد: 1- متعة الحج 2- متعة النساء 3- حي علي خير العمل. اين بايد روشن و مو شكافي شود.
دو مستحبي كه عمر آن را حرام نمود
البته يك مورد روايت، بيشتر پيدا نكرديم كه عمر چنين گفته است ولي جمله:
حَدَّثَنَا مَالِكِ بْنُ أَنَسٍ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ عُمَرُ مُتْعَتَانِ كَانَتَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَا أَنْهِي عَنْهُمَا وَأُعَاقِبُ عَلَيْهِمَا مُتْعَةُ النِّسَاءِ وَمُتْعَةُ الْحَجِّ.
التمهيد لما في الموطأ من المعاني والأسانيد ج10 ص113 ج23 ص365 المؤلف: أبو عمر يوسف بن عبد الله بن محمد بن عبد البر بن عاصم النمري القرطبي (المتوفى: 463هـ)، تحقيق: مصطفى بن أحمد العلوي , محمد عبد الكبير البكري، الناشر: وزارة عموم الأوقاف والشؤون الإسلامية - المغرب، عام النشر: 1387 هـ، عدد الأجزاء: 24 .
مسند الإمام أحمد بن حنبل، ج 3، ص 325، اسم المؤلف: أحمد بن حنبل أبو عبدالله الشيباني، الوفاة:241، دار النشر: مؤسسة قرطبة – مصر.
البيان والتبيين ، اسم المؤلف:  الجاحظ الوفاة: 255 ، دار النشر : دار صعب - بيروت ، تحقيق : فوزي عطوي ـ البيان والتبيين، ج 1، ص 352، اسم المؤلف: الجاحظ، الوفاة: 255، دار النشر: دار صعب - بيروت، تحقيق: فوزي عطوي. 

مالک از نافع از ابن عمر نقل می کند: عمر گفت: دو متعه در زمان رسول خدا (صلّی الله علیه و آله) نافذ بود، که من از آن دو نهی می کنم و هرکس که آن دو را انجام دهد، عقوبت می نمایم؛ متعه ی نساء و متعه ی حج.

متعه و اهل سنت

وروينا عن أبي عبد الله البخاري صاحب الصحيح أنه قال: أصح إلاسانيد كلها: مالك عن نافع عن ابن عمر. وبنى إلامام أبو منصور عبد القاهر بن طاهر التميمي على ذلك: أن أجل إلاسانيد الشافعي عن مالك عن نافع عن ابن عمر.
التقييد والإيضاح شرح مقدمة ابن الصلاح ج1 ص23 المؤلف: أبو الفضل زين الدين عبد الرحيم بن الحسين بن عبد الرحمن بن أبي بكر بن إبراهيم العراقي (المتوفى: 806هـ)، المحقق: عبد الرحمن محمد عثمان، الناشر: محمد عبد المحسن الكتبي صاحب المكتبة السلفية بالمدينة المنورة، الطبعة: الأولى، 1389هـ/1969م، عدد الأجزاء: 1 .

توجه داشته باشید که از منظر بخاری، سند حدیث فوق، صحیح ترین همه ی سندهاست.

قلقشندی شافعی، کسی که حافظ سخاوی - در الضوء اللامع، ج 2 ص 8 - وی را با عبارات "کان أحد الفضلاء ممن برع فی الفقه والأدب" می ستاید، می نویسد:
وَهُوَ أول من حرم الْمُتْعَة بِالنسَاء وَهِي أَن تنْكح الْمَرْأَة على شَيْء إِلَى أجل وَكَانَت مُبَاحَة قبل ذَلِك.

مآثر الإنافة في معالم الخلافة ج3 ص338 المؤلف: أحمد بن علي بن أحمد الفزاري القلقشندي ثم القاهري (المتوفى: 821هـ)، المحقق: عبد الستار أحمد فراج، الناشر: مطبعة حكومة الكويت - الكويت، الطبعة: الثانية، 1985، عدد الأجزاء: 13

عمر اول کسی است که متعه ی زنان را حرام کرد، و متعه این است که زن را با چیزی تا وقت معلومی به نکاح درآورند. و قبل از آن مباح بود.

حرام كردن متعه

این روایت است كه نزد بزرگان اهل سنت معتبر و مشهور است. اما در مورد حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ، يا روايات را حذف كرده‌اند يا نقل نكرده‌اند يا خواسته‌اند قضايا را برگردانند به زمان رسول اكرم صلي الله عليه و آله و سلم.
 آيا اين حي علي خير العمل از زمان تشریع بوده است یا خیر جزوء اذان؟
ما در كتب روائي شيعه مفصل اين را داريم كه حي علي خير العمل در بدو تشريع اذان، جزء اذان بوده و روايات را بعداً خدمتتان عرض مي‌كنم كه در من لا يحضره الفقيه، جلد 1، صفحه284 و استبصار، جلد 1، صفحه 306 و وسايل الشيعه،‌جلد 5، صفحه 416 فراوان ذكر شده است.
از بعضي از ائمه مذاهب اربعه هم آورده‌اند كه در بدو تشريع اذان، آقا رسول اكرم (صلي الله عليه و آله و سلم) به بلال دستور داد كه اذان بگويد و در اذان، حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ بود، ولي رسول اكرم (صلي الله عليه و آله و سلم) بعداً به بلال فرمود:
1857 - «وَعَنْ بِلَالٍ أَنَّهُ كَانَ يُؤَذِّنُ لِلصُّبْحِ فَيَقُولُ: حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ، فَأَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - أَنْ يُجْعَلَ مَكَانَهَا: الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ، وَيَتْرُكُ: حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ».
بلال در اذان صبح حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ مي‌گفت كه رسول خدا صلّي الله عليه و آله او را امر نمود تا به جاي آنالصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ بگويد و حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ را ترك كند.
مجمع الزوائد ومنبع الفوائد، ج 1، ص 330، اسم المؤلف: علي بن أبي بكر الهيثمي، الوفاة: 807 ، دار النشر: دار الريان للتراث/‏دار الكتاب العربي - القاهرة, بيروت – 1407.
حی علی خیر العمل
همين روايت در كنزالعمال با اين تعبير آمده است:
23174- عن بلال كان بلال يؤذن بالصبح فيقول: حي على خير العمل.
بلال در اذان صبح «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» مي‌گفت.
كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال، ج 8، ص 342، ح 23174، اسم المؤلف: علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين الهندي، الوفاة: 975هـ ، دار النشر: دار الكتب العلمية - بيروت - 1419هـ-1998م، الطبعة: الأولى، تحقيق: محمود عمر الدمياطي.
حی علی خیر العمل
سند همان سند است، ولي اين جمله را ندارد: أَنْ يُجْعَلَ مَكَانَهَا: الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ آقاي هيثمي روي اين خيلي مانور مي‌دهد و فقهاي اهل سنت هم روي اين روايت معجم طبراني مانور مي‌دهند بر اين كه «الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ» ناسخ است و حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ منسوخ است ولي متقي هندي در كنز العمال نقل نمي‌كند.
در ميان فقهاي شيعه، علامه حلي در تذكره و منتهي، مرحوم شيخ طوسي در مبسوط، سيد مرتضي در انتصار آورده‌اند. عبارت سيد مرتضي در انتصار اين است كه:
و قد روت العامة أن ذلك مما كان يقال في بعض أيام النبي و إنما أدعي أن ذلك نسخ و رفع و علي من إدعي النسخ الدلالة له و ما يجدها.
عامه (اهل سنت) روايت نموده‌‌اند كه آنچه در زمان رسول خدا صلّي الله عليه و آله گفته مي‌شد و ادعا شده است كه نسخ گرديده است و از اذان بر‌داشته شده است در حالي كه كساني كه چنين ادعاي دارند براي ادعاي خود دليل ارائه كنند. 
الانتصار، سيد مرتضي، ص 137، باب وجوب حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ.
در زمان نبي مكرم صلي الله عليه و آله وسلم حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ گفته مي‌شد و ادعا شده كه حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ نسخ و برداشته شده و كساني كه مدعي اين هستند، بايد دليل بياورند و حال آن كه دليل نياورده‌اند.
ابن عربي «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» را از اذان مي‌داند
در ميان علماي اهل سنت، آقاي ابن عربي كه مالكي‌ها و شافعي‌ها، ارادت خاصي نسبت به او دارند و حنبلي‌ها و وهابي‌ها هم دشمن سرسخت ابن عربي هستند و حتي ابن تيميه فتوي به كفر ابن عربي هم داده است. ايشان در فتوحات مكيه نوشته است كه:
وأما من زاد حي على خير العمل فإن كان فعل في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم كما روى أن ذلك دعابة في غزوة الخندق إذ كان لناس يحفرون الخندق فجاء وقت الصلاة وهي خير موضوع كما ورد في الحديث فنادى المنادى أهل الخندق إذ كان الناس يحفرون الخندق فجاء وقت الصلاة وهي خير موضوع كما ورد في الحديث فنادى المنادي أهل الخندق حيّ على خير العمل فما أخطأ من جعلها في الأذان بل اقتدى أن صح هذا الخبر.
كسي كه حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ را اضافه كرده است اگر طبق آنچه كه آمده در زمان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم انجام شده است كه در جنگ خندق بوده است و مردم مشغول حفر خندق بوده‌اند كه وقت نماز فرا رسيده است و منادي ندا داده است و با اين ندا اهل خندق را به بهترين كار كه نماز بوده است فرا خوانده است و دراين صورت اين بهترين چيزي است كه وضع شده و در اذان قرار داده شده است و در اين كار خود مرتكب اشتباه نشده است.
الفتوحات المكية في معرفة الاسرار الملكية، ج 1، ص 495، اسم المؤلف: محيي الدين بن علي بن محمد الطائي الخاتمي، الوفاة: 22/4/ 638هـ ، دار النشر: دار إحياء التراث العربي - لبنان - 1418هـ- 1998م، الطبعة: الأولى.
بنا بر آنچه در روايات ما هست نسبت به حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ، آغاز آن هم در جنگ خندق بود، مردم داشتند خندق مي‌كندند و وقت اذان رسيد، وقت نماز كه بهترين عمل بود، منادي، اهل خندق را ندا داد كه حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ؛ اگر كسي هم او را در اذان قرار داده‌، نظريه‌اش به خطا نرفته و اگر خبر حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ از نبي مكرم (صلي الله عليه و آله و سلم) رسيده باشد، اقتداء است به او و اگر هم خبري نرسيده، سنت خوبي است كه جاري شده است.
كتاب مستقلي در مورد حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ نوشته شده و اسمش الأذان بحي علي خير العمل است كه براي يكي از بزرگان زيدي، به نام حافظ علوي متوفاي 445 هجري است و تمام اهل سنت او را توثيق كرده‌اند، حتي ذهبي او را چنين تعبير مي‌كند:
430 - العَلَوِيُّ أَبُو عَبْدِ اللهِ مُحَمَّدُ بنُ عَلِيِّ بنِ الحَسَنِ * الإِمَامُ، المُحَدِّثُ، الثِّقَةُ، العَالِمُ، الفَقِيْهُ،
سير اعلام النبلاء، ج 177، ص 636 المؤلف : شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى : 748هـ)، المحقق : مجموعة من المحققين بإشراف الشيخ شعيب الأرناؤوط، الناشر : مؤسسة الرسالة، الطبعة : الثالثة ، 1405 هـ / 1985 م، عدد الأجزاء : 25 (23 ومجلدان فهارس)
و آقاي شهرستاني در كتاب الأذان خود، چكيده مطالب اين كتاب را نقل كرده است. اين كتاب جديدا توسط يكي از علماء و بزرگان يمن به نام محمد يحيي سالم عزان تحقيق شده و خود اين شخص هم يك كتاب مستقلي دارد به نام حي علي خير العمل بين الشرعية و الإبتداع و در مقدمه كتاب گفته: كه عمده استنادم، به كتاب الأذان آقاي حافظ علوي است. در اين كتاب مطالب تازه و بكري دارد و به مطالعه‌اش مي‌ارزد
ابن حزم اندلسي مورد تأييد وهابيت «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» را از اذان مي‌داند
يكي از مسائل اساسي كه بايد مورد بررسي قرار گيرد، سيره صحابه و تابعين است. در زمان خود رسول اكرم صلي الله عليه و آله و سلم بعضي از صحابه فتوا مي‌دادند و رسول اكرم صلي الله عليه و آله و سلم آنها را تخطئه مي‌كرد و مي‌گفت شما خطا رفتي؛ بعضي از صحابه فتوا مي‌دادند و صحابه ديگري مي‌گفت: أنت كذاب يا و الله أنت كذبت. وقتي صحابه در عصر رسول اكرم صلي الله عليه و آله و سلم اين چنين فتوا مي‌دادند، آيا اين صحابه مي‌توانند براي ما الگو باشد يا نه؟
ابن حزم اندلسي در كتاب المحلي مي‌گويد:
وقد صَحَّ عَنِ ابْنِ عُمَرَ وَأَبِي أُمَامَةَ بن سَهْلِ بن حُنَيْفٍ أَنَّهُمْ كَانُوا يَقُولُونَ في أَذَانِهِمْ حَيَّ على خَيْرِ الْعَمَلِ
به طور صحيح از فرزند عمر و ابي امامه بن سهل بن حنيف روايت شده كه آنها در اذان‌هاي خود «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» مي‌گفتند.
المحلى، ج 3، ص 160، اسم المؤلف: علي بن أحمد بن سعيد بن حزم الظاهري أبو محمد، الوفاة: 456، دار النشر: دار الآفاق الجديدة - بيروت، تحقيق: لجنة إحياء التراث العربي ـ
السنن الكبرى ج1 ص624 و 625 المؤلف: أحمد بن الحسين بن علي بن موسى الخُسْرَوْجِردي الخراساني، أبو بكر البيهقي (المتوفى: 458هـ)، المحقق: محمد عبد القادر عطا، الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت - لبنات، الطبعة: الثالثة، 1424 هـ - 2003 م
المصنف ج1 ص464 المؤلف: أبو بكر عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميري اليماني الصنعاني (المتوفى: 211هـ)، المحقق: حبيب الرحمن الأعظمي، الناشر: المكتب الإسلامي - بيروت، الطبعة: الثانية، 1403، عدد الأجزاء: 11 .
المصنف في الأحاديث والآثار ج1 ص195 و 196 المؤلف: أبو بكر بن أبي شيبة، عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن عثمان بن خواستي العبسي (المتوفى: 235هـ)، المحقق: كمال يوسف الحوت، الناشر: مكتبة الرشد - الرياض، الطبعة: الأولى، 1409 ، عدد الأجزاء: 7 .
السيرة الحلبية ج2 ص137 المؤلف: علي بن إبراهيم بن أحمد الحلبي، أبو الفرج، نور الدين ابن برهان الدين (المتوفى: 1044هـ)، الناشر: دار الكتب العلمية - بيروت، الطبعة: الثانية - 1427هـ، عدد الأجزاء: 3 .
حی علی خیر العمل
از دو نفر از صحابه نقل مي‌كند كه حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ را به صورت مداوم و استمرار در اذن خود مي‌گفتند.
عده‌اي از صحابه در اذان «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» مي‌گفته‌اند
بعد ايشان از عده‌اي از صحابه و تابعين هم نقل مي‌كند كه عده‌اي از آنها مثل عبد الله بن عمر، علي بن حسين، سهل بن حنيف و بلال، همگي در اذان حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ مي‌گفتند.
همچنين در بعضي از متون دارد:
كان يقول علي [عليه السلام] في اذانه حي علي خير العمل. زيد بن أرقم كان يقول في اذانه حي علي خير العمل. ابو محذوره كان يقول في اذانه حي علي خير العمل.
علي بن ابي طالب [عليه السلام] زيد بن ارقم و در اذانشان حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ مي‌گفتند. ابو محذوره نيز در اذانش حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ مي‌گفت.
مسند زيد بن علي، ص 93.
اين جملات در نيل الأوطار شوكاني، هست كه زيدي مذهب است؛ ولي مورد اعتماد وهابيت است.
وَالْحَدِيثُ لَيْسَ فِيهِ ذِكْرُ حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ، وَقَدْ ذَهَبَتْ الْعِتْرَةُ إلَى إثْبَاتِهِ، وَأَنَّهُ بَعْدَ قَوْلِ الْمُؤَذِّنِ: حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ، قَالُوا: يَقُولُ مَرَّتَيْنِ: حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ
 نيل الأوطار ج2 ص46 و 47 المؤلف: محمد بن علي بن محمد بن عبد الله الشوكاني اليمني (المتوفى: 1250هـ)، تحقيق: عصام الدين الصبابطي، الناشر: دار الحديث، مصر، الطبعة: الأولى، 1413هـ - 1993م، عدد الأجزاء: 8 .
حی علی خیر العمل
سيره صحابه در گفتن «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ »
بحث در رابطه با حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ بود و عرض شد يكي از ادله محكم ما در اين زمينه، ‌سيره عملي صحابه و تابعين است. در ميان صحابه و در رأس آنها آقا اميرالمؤمنين عليه السلام و همچنين آقا امام حسن عليه السلام و امام حسين عليه السلام كه هم معصوم و هم جزء صحابه هستند، در اذان خود حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ مي‌گفتند و يا اگر مؤذني براي آنان اذان مي‌گفت، او هم حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ مي‌گفت.
امير المؤمنين علی عليه السّلام‌ مقيد به گفتن «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ »
در كتاب شرح تجريد المؤيد بالله كه زيدي مذهب است از امير المؤمنين عليه السّلام‌ نقل مي‌كند:
سمعت رسول الله صلي الله عليه و سلم يقول إن خير أعمالكم الصلاة و أمر بلال أن يؤذن بحي علي خير العمل.
از رسول خدا صلّي الله عليه و آله شنيدم كه مي‌فرمود: بهترين اعمال شما نماز است و بلال امر نمود كه در اذان خود خي علي خير العمل بگويد.
جواهر الأخبار، تلخيص البحر الزخار، ج 2، ص 191 - الإعتصام بحبل الله المتين قاسم بن محمد از ائمه زيديه، ج 1، ص 309.
حافظ علوي، كه ذهبي و ديگران او را توثيق مي‌كنند و در باره او مي‌گويند: الإِمَامُ، المُحَدِّثُ، الثِّقَةُ، العَالِمُ، الفَقِيْهُ، نقل مي كند كه:
كان أبي علي إذا خرج إلي سفر، لا يكل الأذان إلي غيره و لا الإقامة و كان لا يدع أن يقول في اذانه حي علي خير العمل.
الأذان بحي علي خير العمل حافظ علوي، ص 94، ح 74.
پدرم وقتي براي سفر خارج مي‌شد اذان و اقامه را به كسي ديگر واگذار نمي‌كرد و به هيچ وجه در اذان خود «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» را ترك نمي‌كرد.
البته ظاهرا، ناقل يكي از فرزندان علي عليه السلام است به نام عمر، همو كه در كربلاء شهيد شد. مي‌گويد: پدرم اميرالمؤمنين عليه السلام وقتي به سفر مي‌رفت، اذان و اقامه را به ديگري واگذار نمي‌كرد و خودش شخصا اذان و اقامه مي‌گفت و به هيچ وجه در اذان حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ را ترك نمي‌كرد.
روايت سوم باز هم در الإعتصام بحبل الله المتين است كه خيلي زيباست، مي‌گويد:
محمد بن عبدالرحمن قال كان ابن النباح يجيء إلي علي حين يطلع الفجر، فيقول حي علي الصلاة، حي علي الفلاح، حي علي خير العمل، فيقول علي مرحبا بالقائلين عدلا و بالصلاة مرحبا و أهلا، يا ابن النباح أقم.
ابن نباح هنگام فجر، ‌خدمت اميرالمؤمنين عليه السلام مي‌رسيد و مي‌گفت: حي علي الصلاه، حي علي الفلاح، حي علي خير العمل؛ سپس علي عليه السلام گفت مرحبا به كساني كه به عدالت سخن مي‌گويند و مرحبا به كساني كه به نماز مي‌گويند خوش آمدي؛ اي ابن نباح، براي نمازت اقامه هم بگو.
الإعتصام بحبل الله المتين، ج 1، ص 291.
باز هم در الإعتصام بحبل الله المتين از طريق امام صادق عليه السلام نقل مي‌كند كه:
أن علي كان يقول لكل صلاة حي علي الفلاح و حي علي خير العمل.
[حضرت] علي [عليه السلام] در هر نمازي «حي علي الصلاه و حي علي خير العمل» مي‌گفت.
الإعتصام بحبل الله المتين، ج 1، ص 293
روايت ديگري در همين صفحه از امام باقر عليه السلام نقل مي‌كند كه:
إن علي كان يقول في الأذان لكل صلاة حي علي الصلاه حي علي الصلاه، حي علي الفلاح حي علي الفلاح، حي علي خير العمل حي علي خير العمل.
[حضرت] علي [عليه السلام] در اذان هرد نمازي «حي علي الصلاه حي علي الصلاه حي علي الفلاح حي علي الفلاح، حي علي خير العمل حي علي خير العمل».
الإعتصام بحبل الله المتين، ج 1، ص 293.
اينها دلالت مي‌كند بر اين كه آقا اميرالمؤمنين عليه السلام يا خودشان در اذان گفتن، مقيد بودند بر حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ گفتن و يا اگر مؤذني براي او اذان مي‌گفت، او هم حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ را مي‌گفت. اگر نباشد براي ما، جز سيره امير المومنين عليه السلام، كفايت مي‌كند: يَقُولُ لِعَلِيٍّ: " أَنْتَ مَعَ الْحَقِّ وَالْحَقُّ مَعَكَ حَيْثُ مَا دَارَ "
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبَّادٍ الْمَكِّيُّ، حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ، عَنْ صَدَقَةَ بْنِ الرَّبِيعِ، عَنْ عُمَارَةَ بْنِ غَزِيَّةَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ: كُنَّا عِنْدَ بَيْتِ النَّبِيِّ (صلی الله علیه وآله) فِيْ نَفَرٍ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ، فَخَرَجَ عَلَيْنَا فَقَالَ: «أَلا أُخْبِرُكُمْ بِخِيَارِكُمْ؟» قُلْنَا: بَلَى. قَالَ: «خِيَارُكُمُ الْمُوفُونَ الْمُطَيِّبُونَ، إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْخَفِيَّ التَّقِيَّ» قَالَ: وَمَرَّ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ فَقَالَ: «الْحَقُّ مَعَ ذَا، الْحَقُّ مَعَ ذَا»
از ابو سعيد نقل شده است كه ما به همراه تعدادى از مهاجران و انصار در كنار خانه رسول خدا صلى الله عليه وآله بوديم كه آن حضرت خارج شد و گفت: آيا به شما خبر بدهم كه چه كسى بهترين شما است؟ گفتيم: بلى. فرمود: بهترين شما كسى است كه به عهد خود وفا كنند، از بوى خوش استفاده كنند، به راستى كه خداوند انسانى را كه در جاى مخفى نيز تقوا را رعايت مى‌كند دوست دارد. ابو سعيد گفت: در همين زمان على بن أبى طالب از آن جا گذشت، پس رسول خدا صلى الله عليه وآله گفت: حق با او است، حق با او است.
أبو يعلي الموصلي التميمي، أحمد بن علي بن المثني (متوفاى307 هـ)، مسند أبي يعلي، ج2، ص318، ح1052، تحقيق: حسين سليم أسد، ناشر: دار المأمون للتراث - دمشق، الطبعة: الأولى، 1404 هـ – 1984م. الآجري، أبي بكر محمد بن الحسين (متوفاى360هـ)
علي مع الحق
البته روايات زياد است كه من اين موارد را گزينش كردم. براي اطلاع بیشتر به لینک مقابل رجوع کنید: انکار حديث علي مع الحق
امام حسن عليه السلام‌ مقيد به گفتن «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ»
نفر دومي كه از صحابه مقيد به حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ گفتن در اذان بود، آقا امام حسن عليه السلام است. اهل سنت او را هم به عنوان صحابه و هم به عنوان خليفه پنجم قبول دارند، با اين كه حدود 6 ماه دوران خلافتش طول كشيد؛ حتي وقتي خلفاء راشدين را كه مي‌شمارند، مي‌گويند پايان خلفاء راشدين، آقا امام حسن عليه السلام است. باز هم در الإعتصام بحبل الله المتين نقل مي‌كند كه:
الصحيح أن الأذان شرع بحي علي خير العمل لأنه اتفق علي الأذان به يوم الخندق و لأنه دعا إلي الصلاة، و قال رسول الله (صلي الله عليه و سلم) خير أعمالكم الصلاة و قد إتفق أيضا علي أن ابن عمر و الحسن و الحسين (عليهما السلام) و بلال و جماعة من الصحابة أذنوا به.
صحيح اين است كه اذان در ابتداي امر با «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» آغاز شده است چون آنچه مور اتفاق است اين است كه در روز خندق رسول خدا صلّي الله عليه و آله با همين جمله مردم را به نماز  دعوت فرمودند. و نيز رسول خدا صلّي الله عليه و آله فرمودند: ‌بهترين اعمال شما نماز است و بر اين مطلب اتفاق وجود دارد كه عمر و [امام] حسن و [امام] حسين [عليهما السلام] و بلال و گروهي ديگر از صحابه به همين شكل اذان گفتند.
الروض النضير، ج 1، ص 542 - الإعتصام بحبل الله المتين، ج 1، ص 307 و 313.
در روز خندق، حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ تشريع شد و حي علي خير العمل يعني حي علي الصلاة؛ عبدالله بن عمر و امام حسن (عليه السلام) و امام حسين (عليه السلام) و جماعتي از صحابه، با جمله «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» اذان مي‌گفتند. اين صراحت دارد بر اين كه سيره آقا امام حسن عليه السلام و امام حسين عليه السلام بر «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» بوده است.
باز هم آقاي حافظ علوي روايت ديگري نقل مي‌كند از جابر بن يزيد جعفي از اصحاب سر امام باقر عليه السلام و امام صادق عليه السلام:
أن أبي جعفر (عليه السلام) قال أذاني و أذان آبائي، النبي و علي و الحسن و الحسين و علي بن الحسين حي علي خير العمل حي علي خير العمل.
[حضرت] امام باقر (عليه السلام) فرمود: اذان من و اذان پدران  من، و اذان پيامبر و علي و حسن و حسين و علي بن حسين «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» بوده است.
الأذان بحي علي خير العمل حافظ علوي، ص 54، ح 74 - الإعتصام بحبل الله المتين، ج 1، ص 294.
از لحن روايت مشخص است، كه آقا امام صادق عليه السلام از دست بعضي ناراحت بوده كه اين را فرموده است.
حديث سوم باز از عبيده سلماني است:
قال: كان علي بن ابيطالب و الحسن و الحسين (عليهم السلام) و عقيل بن ابي طالب و ابن عباس و عبدالله بن جعفر و محمد بن الحنفيه يؤذنون إلي أن فارقوا الدنيا، فيقولون: حي علي خير العمل و يقولون: لم تزل في الأذان.
[حضرت] علي بن ابي طالب و حسن و حسين (عليهم السلام) و عقيل بن ابي طالب و ابن عباس و عبدالله بن جعفر و محمد بن حنفيه در اذان خود تا زماني كه از دنيا رفتند به اين شكل اذان مي گفتند كه در اذان خود «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» را مي‌آوردند و همواره اين جمله را در اذان خود داشتند.
الأذان بحي علي خير العمل، حافظ علوي، ص 107.
در هيچ جا اين «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» را در اذان ترك نكردند و استمرار داشتند تا لحظات آخر عمرشان. يعني اين بزرگان در طول عمرشان يك اذان بدون حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ نگفتند. اين سه روايت نشان داد كه اميرالمؤمنين عليه السلام و امام حسن عليه السلام و امام حسين عليه السلام و امام باقر عليه السلام و امام صادق(عليه السلام)، اذانشان به حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ بوده است.
بلال مؤذن رسول خدا مقيد به گفتن «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ»
ما بعد از اين بزرگواران از صحابه، مي‌رسيم به بلال مؤذن رسول اكرم صلي الله عليه و آله و سلم كه مقيد بوده به حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ.
آقاي طبراني در معجم كبير و بيهقي در سنن نقل مي‌كنند:
1071 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الصَّائِغُ الْمَكِّيُّ، ثنا يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ سَعْدِ بْنِ عَمَّارِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ، وَعُمَرَ، وَعَمَّارٍ، ابْنَيْ حَفْصٍ، عَنْ آبَائِهِمْ، عَنْ أَجْدَادِهِمْ، عَنْ بِلَالٍ، أَنَّهُ كَانَ يُؤَذِّنُ بِالصُّبْحِ، فَيَقُولُ: حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ فَأَمَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَجْعَلَ مَكَانَهَا: «الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ» وَتَرَكَ حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ
از بلال روايت شده است كه او  براي نماز صبح خود «حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» مي‌گقتند.
المعجم الكبير، ج1، ص 352، اسم المؤلف:  سليمان بن أحمد بن أيوب أبو القاسم الطبراني الوفاة: 360 ، دار النشر : مكتبة الزهراء - الموصل - 1404 - 1983 ، الطبعة : الثانية ، تحقيق : حمدي بن عبدالمجيد السلفي ـ
جامع الاحاديث (الجامع الصغير وزوائده والجامع الكبير)، ج19 ص 143، اسم المؤلف: الحافظ جلال الدين عبد الرحمن السيوطي  الوفاة: 19 جمادى الاولى، 911هـ  ، دار النشر.
كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال، ج 8، ص 161، اسم المؤلف: علاء الدين علي المتقي بن حسام الدين الهندي الوفاة: 975هـ ، دار النشر: دار الكتب العلمية - بيروت - 1419هـ-1998م ، الطبعة: الأولى، تحقيق: محمود عمر الدمياطي
بلال و حی علی خیر العمل
البته تحريفي در اين روايت شده كه در آخرش گفته‌اند:
فَأَمَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَجْعَلَ مَكَانَهَا: «الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ» وَتَرَكَ حَيَّ عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ
پيامبر اكرم امر فرمودند: تا در اذان به جاي «الصَّلَاةُ خَيْرٌ مِنَ النَّوْمِ»، «عَلَى خَيْرِ الْعَمَلِ» بگويد.
و گفتيم كه در خيلي از كتاب‌هايشان مثل سيره حلبي و كنز العمال متقي هندي كه مقيد بودند عين آنچه كه در مصادر اوليه بوده نقل كنند، اين قضيه آخر در آنها وجود ندارد. يعني مشخص است كه اينها همه بعد از قرن نهم و دهم تغيير داده‌اند؛ چون آقاي حلبي متوفاي 1022 و متقي هندي متوفاي قبل از هزار است و تا آن زمان كتاب‌ها دست نخورده بوده است . و در كتاب‌هاي اوليه این دستور پیامبر نبوده است وگرنه متقي هندي كه از نظر دقت و اعتمادش مورد نظر اهل سنت است، آن را در كنز العمال مي‌آورد و اينها در قرون اخير در آن تصرف و تحريف كرده‌اند و اين ذيل حديث، در جامع ابن ابي شيبه، الروض النضير، المحلي ابن حزم، سيره حلبي و كنزالعمال نيست.
باز هم در كتاب الإعتصام بحبل الله المتين صراحت دارد كه قاضي حسين در تعليقش آورده:
روي عن علي أنه كان يقول حي علي خير العمل و به أخذت الشيعة.
از علي بن ابي طالب روايت شده است كه او در اذان خود «حي علي خير العمل» مي‌گقت و شيعيان به همين جمله تمسك مي‌كنند.
همچنين در كتاب الأذان بحي علي خير العمل، صفحه 61 اين تعبير را نقل مي‌كند كه علي عليه السلام مي‌گويد:
سمعت رسول الله يقول لما أنتهي بي إلي سدرة المنتهي فرأيت بجلال الله ما رأيت، قال لي: يا محمد حي علي خير العمل. قلت: يا رب و ما خير العمل؟ الصلاة قربان أمتك.
از رسول خدا صلي الله عليه و آله‌ شنيدم كه مي‌فرمود: زماني كه در معراج به سدره المنتهي رسيدم و در آن جا از جلال خداوند آنچه را بايد ببينم ديدم و در آن جا به من فرمودند كه اي محمد! بشتاب به سوي بهترين كارها. گفتم: اي پروردگار! بهترين كارها چيست؟ نماز مايه تقرب امت تو به خداوند است. 
وقتي در شب معراج به سدرة المنتهي رسيدم، خطاب آمد كه اي محمد بشتاب به عمل خير، گفتم عمل خير چيست؟ گفت نماز، كه قربان (وسيله تقرب) امت توست.

1- رعایت ادب اسلامی و رسم الخط فارسی ضروری است
2-برای استفاده از مزایای خاص سایت پیشنهاد میشود وارد شوید و نظر خود را ارسال نمایید